القائمة الرئيسية

الصفحات

الأرض تحدد في أحد جوانب

عشتل الحهر 6اتد اناك عاحاناتوت ١ - المقصود بالمشتل مهد البذور التي تقضي فيها البادرات فترة حياتها الأولى ومن ثم تنقل الى الحقل المستديم بعد فترة من الزمن .والمشتل عبارة عن مساحة محدودة من الأرض تحدد في أحد جوانب مزرعة الخضر وتزرع البذور متقاربة لانتاج الشتلات. ويستخدم المشتل لانتاج شتلات بعض الخضر التي تتكاثر بالبذرة (التكائر الجنسي) مثل (الطماطم . الفلفل , الباننجان , الكرنب . القنبيط . الخس . البصل , الكرات ١ أبوشوشة ٠ الكرفس . الاسبرجس) ويستخدم المشتل أيضا لانتاج مختلف شتلات بعض المحاصيل التي تتكاثر خضريا مثل الطماطم ١ الفراولة » الخرشوف. موقع المشتل : لابد أن يتوفر في المشتل عدة عوامل: , ١ 1- أن يكون مجاوراً للحقل المستديم أو قريب منه. 2- أن يكون واقعا على طريق رئيسي أو قريبا منه لتصريف الشتلات بسرعة. 3- أن يكون محميا من الرياح الباردة شتاءا أو الرياح الساخنة صيفا. 4 قريب من مصادر المياه التي يمكن ريها في مواعيد مناسبة لأن تأخير الري قد يعرض الشتلات للموت. 5- يجب تغيير الموقع كل عدة سنوات لأن المطلوب في تربته أن تكون دائما في أفضل حالاتها من ناحية التركيب الفيزياني والكيمياني وعلاوة على ذلك خلوها من الأمراض ويجب أن تكون تربة المشتل تتبع عدة عوامل : 0 صفراء . خفيفة . مفككة. ب) غنية بالعناصر . ج) خالية من بذور الحشائش. د) خالية من الأملاح والمواد السمة وأن تكون التربة متعادلة. ه) خلوها من جرائيم الأمراض الفطرية (أمراض الذبول) , أفات التربة (الديدان الثعبانية والنمياتودا . و) أن تكون أرض الموقع جيدة الصرف لتحسين تهوية التربة والتخلص من الماء الزائد بما به من أملاح ضارة . ز) إرتفاع مناسب لمستوى الماء الأرضي بحيث لا يزيد إرتفاعه عن 1.5م لعدم اختناق الجذور أو الإصابة بالامراض ومن ثم موت الشتلات . 3) أن يكون الموقع معرضاً لأشعة الشمس ويتخلله الهواء . ل) البعد عن الأماكن الموبوءة أو الحدائق المهملة القديمة أو المخلفات الزراعية والمصابة بالحشرات والأمراض النباتية والحشائنش وذلك لعدم انتقال العدوى منها إلى المشتل . م) ينبغي تناسب مساحة الأرض مع الغرض من إنشاء المشتل وأهدافه ويعمل لها مخطط ويوضح أبعاد الرسم المناسب(كروكي) بمقياس رسم معين على أن توضح به الصورة التي يكون عليها المشتل والمنشات المقامة عليه . أولاً. إنتاج الحتلاه فى المهائل المهلية .- وهذه الطريقة هي الأكثر شيوعاً واستخداما تحت ظروفنا المحلية لسهولة اجراءات عملية اعداد وتجهيز وزراعة هذه المشاتل ولكن لابد من وجود اأحتياحلاك يجيج هراماتها عند أعداط وتجضيز أرض الهتل للزوامة وضى طالتالي : - 1- مقاومة الحشائش كيميانياً: مثل ماده الأيثان (9072 بمعدل 5-4 لتر / فدان) وعدم زراعة البذور الا بعد مرور 1.5 - 1 شهر وهذا للقضاء على الحشائش المعمرة . أما بالنسبة للحشائش الحولية تستخدم مادة الايثايد 9/50 بمعدل 4 كجم/ فدان قبل الزراعة. أما الأراضي المصابة بالديدان فتطهر بمادة مثل نيماكورد. فيوردان ١ تيمك. 2- تعقيم التربة باحدى طرق التعقيم المناسبة الفعالة كالأتى :- يجب تعقيم تربة المشتل بإحدى المواد التي تستعمل لهذا الغرض مثل الفابام أو الباساميد والفورمالين إذ ان ذلك يساعد في القضاء على الديدان الثعبانية والحشرات والعوامل المرضية الكامنة في التربة وكذلك بذور الأعشاب . ولإجراء عمليبة التعقيم يسوى صطح التربة وينعم باستخدام المشط اليدوي ثم تجرى عملية التعقيم كما يلي: - | التعقيم باستخدام مادة الفابام: يفضل عند إجراء عملية التعقيم أن تكون التربة مستحرثة تخفف المادة بالماء بنسبة 1 لتر فابام لكل 20 لتر ماء وترش بها مساحة 10 متر مربع» ويتم إجراء عملية الرش باستخدام موتور رش حدائق عادي ذي ثقوب دقيقة. وبمجرد الانتهاء من عملية الرش بمحلول الفابام ترش التربة بالماء بغزارة وبحيث يضمن وصوله لعمق 20 سم . تعزق الأرض بعد مرور أسبوع على المعاملة. ويراعى عند إجراء عملية العزيق أن لايتجاوز عمقه الطبقة التي تمت معاملتها حتى لاتختلط التربة المعاملة بالتربة غير المعاملة. كما يلزم تعقيم أدوات العزيق قبل استخدامها. تعاد عملية العزيق هذه عدة مرات وبمعدل مرة كل عدة أيام. وهذه العملية ضرورية لتسهيل انطلاق الأبخرة الناتجة عن المعاملة بالقابام. ملاحظة هامة: يجب عدم زراعة البذور قبل مرور عشرين يومأ على الأقل على إجراء عملية التعقيم وفي حال نزول الأمطار بعد المعاملة فيجب زيادة الفترة عن عشرين يومأ بحيث يمكن عزق الأرض وهي جافة عدة مرات وقبل أسبوع من زراعة البذور. - التعقيم بمادة الباساميد: يتم إجراء عملية التعقيم قبل الزراعة بمدة 6-4 أسابيع وذلك بحسب درجات الحرارة السائدة كما سيوضح فيما بعد. كما يلزم عند إجراءها أن تكون التربة محضرة جيدأ وناعمة ورطبة نوعاً وخالية من بقايا جذور النباتات غير المتحللة . ينئر الباساميد المحبب نشرا متجانسا باليد على سسطح الترببة وبمعدل 40 جرام في حالة الترببة الخفيفة و 50 جرام في حالة التربة الثقيلة والغنية بالمواد العضوية لكل متر مربع بعد نثر المادة تخلط مع التربة لعمق 20 سم وبعد ذلك يجب إغلاق التربة مباشرة لحصر الغازات الناتجة عن الباساميد. ويتم ذلك اما برش الماء بواسطة رشاش الحدائق لو بكبس التربة ألها. كما أن تغطية تربة المساطب بواسطة أغطية بلاستيكية يساعد على حصر الغازات الناتجة عن المادة وبالتالي زيادة فعاليتها. ملاحظات حول استعمال مادة الباساميد: 2 يجب طرد جميع الغازات السامة الناتجة عن استعمال المادة قبل الزراغة؛. ولهذا الغرض يجب عزق التربة جيداً ولنفس العمق الذي تم به خلط المادة بالتربة. - | يجب عدم استخدام هذه المادة عندما تنخفض درجة حرارة التربة عن 5 م5. - عندما تكون درجة حرارة التربة 10 م* فأكثر يمكن إجراء عملية العزيق لأجل التهوية بعد مرور 6-4 أسابيع على المعاملة. - عندما تكون درجة حرارة التربة 20 م" فاكثر يمكن إجراء عملية التهوية بعد مرور ثلائة اسابيع على المعاملة. - التعقيم يمادة الفورمالين : إن لهذه المادة فعالية جيدة في الفضاء على العوامل المرضية الموجودة في التربة وبالإضافة لسهولة استعمال هذه المادة وقوة تأثيرها فهي لاتترك أي أثر بعد الاستعمال كما أنها لاتؤثر على الصفات الفيزيائية للترية. وذلك لممرعة تبخرهاء وتستعمل هذه المادة بشكل خاص لتعقيم تربة المرافد والأصص في محطات البحوث. ويعطي استعمال هذه الممادة نتمائج أفضل إذا كانت الأرض رطيمة لأن توزيعهها فمي الأرض الجافمة لايكدون متجانساً. ولإجراء عملية التعقيم تعزق الأرض جيدأ . وتنعم ثم تحضر بمحلول المادة بإضافة 1 ليئر من المادة التجارية وهي عادة بتركيز 9040 لكل 9 ليتر ماء وترش هذه الكمية على مساحة 1 متر مربع؛ وتخلط التربة مباشرة عقب الرش ولعمق 20 سم, ثم تغطى بعد ذلك لمدة ثلاثئة أيام بأكياس خيش تبلل بنفس المحلول. وبعد ذلك يلزم تحريك التربة وتقليبها بالعزيق يوميأ لمدة أسبوعين لضمان تطاير كل أثر لمادة التعقيم لأن هذه المادة تؤثر على حيوية اليذورء وتصبح التربة بعد ذلك صالحة لزراعة البذور. 3- ري المشتل قبل الزراعة بأسبوعين حتى يتم التخلص من أية حشائش فد تكون موجودة. 4 تحرث الأرض مرتين أو ثلاثة ويضاف السماد العضوي وسوبر فوسقات الكلسيوم بمعدل 0 كجملقدان نثرأ قبل الحرث وتقلب جيدا في التربة ثم ينعم السطح ويسوى تماماً. 5- تقسيم ارض المشئل الى أحواض صغيرة بابعاد 1 * 2 أو 2 * 2 أو 2 * 3 53 زراعة البذور لابد أن تعامل البنور قبل الحراثة باحد المطهرات الفطرية مثل فيتافاكس كابتان بمعدل 1.5 جم/كجم بذور . معاملة اليطور هيل الزوامة ,- يجب استخدام بذور من إنتاج شركات موثوقة وذلك لضمان خلوها من العوامل المرضية: كما يجب التاكد من سلامة العبوة عند الشراء وعموماً ففي حال كون البذور من إنتاج المزارعين أنقسهم أو كانت البذور غير معاملة بالمبيدات الفطرية فتجب معاملتها كما بلي: أ- التعقيم بالماء الساخن: فمي حال الاضطرار إلى استخدام بذور من إنتاج المزارعين أنفسسهم من احد محاصيل العائلة الباذنجانية والصليبية فيجب معاملتها بالماء الساخن مراعاة الدقة الكافية في تنفيذ العملية قد يؤدي لعدم الوصول للمطلوب بالنسبة للقضاء على العوامل المرضية الكامنة داخل البذرة. كما قد يؤثر على حيوية البذور. وتتم المعاملة بنقع البذور في ماء ساخن كما هو مبين فيما يلي: - بالنسبة للطماطم والباذنجان : تنقع البذور لمدة 25 دقيقة في ماء درجة حرارته 52 م2. - بالنسبة للكرنب: تنقع البذور لمدة 25 دقيقة في ماء درجة حرارته 50 م0. - . بالنسبة للقرنبيط: تنقع البذور لمدة 20 دقيقة في ماء درجة حرارته 50 م". - بالنسبة للفلفل : تنقع البذور لمدة 10 دقائق في ماء درجة حرارته 50 م5. ولتنفيذ هذه العملية على النطاق الفردي يلزم تامين ميزان حرارة منوي عادي ويتم إجراء العملية بنقع البذور بعد تعبنتها في أكياس قماشية في ماء ساخن على درجة الحرارة المطلوبة تراقب درجة الحرارة وتعدل بمجرد انخفاضها بإضافة ماء ساخن تزيد درجة حرارته قليلاً عن الدرجة المطلوبة تدريجيأ مع التحريك. تكرر هذه العملية كلما انخفضت درجة الحرارة إلى أن تنتهي مدة البقع اللازمة؛ تصفى البذور وتنشر في طبقة رقيقة في الظل حتى يجف. وبعد جفاف البذور تعامل بأحد المبيدات الفطرية المناسبة. ب تعقيم البذور بالمبيدات الفطرية: تجب معاملة البذور بأحد المبيدات الفطرية وخاصة عند زراعة البذور في الفترات التي تسود فيها درجات الحرارة المنخفضة. لأن نبات البذور في هذه الحالة يكون بطيئاً مما يزيد فرصة تعرضها للإصابة بفطريات التربة. . وكان يتم تعقيم البذور في السابق بمعاملتها بمحاليل أملاح زنبقية أو نحاسية. ثم حلت المركبات الزنبقية العضوية مثل السريسان والسيميسان محل المركبات غير العضوية لأنه أقل ضررا للبئور والبادرات الصغيرة. ثم انتشر بعد ذلك استخدام المركبات العضوية مثل الكابتان والفايجون نظرأ لكفاءتها الممتازة ولقلة سميتها نسبيا.. ولتعقيم البذور يتم معاملتها وهي جافة بإحدى المواد المناسبة مثل الكابتي والفايجون بنسبة 900.5 من وزن البذور. كما يمكن استخدام مادة لارسان أو زينيب بنسبة 0.75- 1 0 من وزن البذور. وأما بالنسبة لطريقة إجراء عملية التعقيم فتضاف الكمية المناسبة من المبيد إلى البذور وترج جيدا في إناء مغلق. 4 زراعة البدور: 1 يسوى سطح المسطبة جيدا وتنعم تربتها باستخدام المشط اليدوي ثم تزرع البذور؛ وتتم زراعة البذور إما نثرا كما هو شائع عند المزارعين أو على سطور وهو الأفضل. وفي حال الزراعة على سطور يراعى جعل السطور باتجاه شمال/جنوب حتى تتعرض لشتول لأكبر قدر ممكن من ضوء الشمس. ويلزم أن تكون المسافة بين السطر والآخر بحدود 20سم بالنسبة للطماطم والباذنجان و15 بالنسبة لكل من الفلفل والكرنب والقرنبيط كما يراعى أن لاتكون زراعة البذور كثيفة لأن الشتول في هذه الحالة تصبح رهيفة لاتصلح للتشتيل. وعلى سبيل المثال يكفي من البذور 3 غرام بالنسبة للطماطم و 5-4 غرام بالنسبة للباذنجان والفلفل لزراعة متر مربع واحد . 1 بعد زراعة البذور يخربش سطح التربة بالمشط اليدوي في حال زراعة البذور نشرا أو تغطى البذور باليد في حال زراعتها على سطور. وينصح بالنسبة لتغطية البذور أن لايزيد سمك غطاء التربة عن 1 سم كما ينصح بتغطية المساطب بعد ذلك بطبقة من سماد بلدي منخول سبقت معاملته نفس طريقة معاملة التربة. وإن هذه العملية ضرورية خاصة عند زراعة البذور في الفترات التي تسود فيها درجات الحرارة المنخفضة. تروى المساطب بعد ذلك باستخدام رشاش حدائق عادي ذي ثقوب دقيقة وباستخدام خرطوم بعد تجهيز فوهته بمبعثر
انت الان في اول مقال